شبكة و منتديات وردة الحب

http://rose-love.yoo7.com
منتديات وردة الحب

http://w3d-al7ob.co.cc
منتديات وعد الحب

http://sadlove.eb2a.com/vb
منتديات الحب الحزين

يشرفنا ان تشاركو معنـــــــــــــــا

جــــــــاري تــــعـــديـــل الـــمــنــتــدى.........جــــــــاري تــــعـــديـــل الـــمــنــتــدى.........جــــــــاري تــــعـــديـــل الـــمــنــتــدى

مرحـــــــــبــــــــــــــاً بــــكـــــــــــم فـــــــــــــــــي منتديــــــــــــــــــات ♥ وردة الحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب ♥
..........................
♥♥♥مع تحياتي لكم♥♥♥ أسير الشـــــــــــوق

سحابة الكلمات الدلالية


    نهاية المعاكسات(((قصه مؤلمة جدا)))

    شاطر
    avatar
    Humam
    الادارة
    الادارة

    ذكر عدد الرسائل : 143
    العمر : 33
    الاقامه : syria
    الهوايات :
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 09/05/2008

    جديد نهاية المعاكسات(((قصه مؤلمة جدا)))

    مُساهمة من طرف Humam في الأربعاء 22 ديسمبر 2010 - 15:30

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في البداية لا شك أن رب الاسرة له دور كبير في عدم تعرض بناته للمعاكسات مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته) فلا بد للأب أن ينظر إلى المظهر الخارجي لبناته المتمثل في العباءة السوداء وغيرها



    [size=21]نهاية المعاكسات مؤلمة جدا .............................. ....... لتطلعوا بنفسكم ........ :[/size]




    [size=21]بعد أن فَقَدَت كل شيء وقفت إحدى الضحايا تقول : ( المعاكسات أدخلتني السجن ) .. دخلت السجن بجريمة الزنا ،




    والسبب معاكسة هاتفية رفضتها أولا ً واستجبت لها بعد إلحاح المعاكس ، وذلك أن زوجي يعمل لأوقات طويلة ، أحيانا ً





    يقضي الليل في عمله .





    في هذه الأوقات بدأ شخص ما بمعاكستي بالهاتف .. كنت في البداية أرفض هذه المعاكسة ، أغلق الهاتف في وجهه




    ولكنه كان مصرا ً على الاتصال ، خفت أن أخبر زوجي ولا يفهمني .. إذ كان بيننا بعض المشكلات ، ونظرا ً لكوني وحيدة




    ومع إصرار المعاكس استجبت له .. وتطورت المعاكسة إلى تعارف ثم طلب لقائي خارج المنزل .






    قلت : لا أستطيع أن أخرج .. ولأن زوجي يعمل أحيانا ً في الليل ، هيأت له أن يدخل المنزل عندما ينام الجميع .. وتكررت




    زياراته الليلية حتى شاهده الجيران .. فأبلغوا والد زوجي الذي أخبر زوجي بدوره .






    فلم يصدق في البداية .. حتى نصبوا لنا كمينا ً مع الشرطة التي ضبطته يخرج من المنزل ، وكانت نهايتي السجن ..




    بالطبع طلقني زوجي .. وفقدت أسرتي وأطفالي .. وما كان حصادي إلا الندم .. ولا أعرف من ألوم ؟! نفسي .. أم الشخص




    المعاكس .. أم الهاتف .






    تأملي يا أمة الله كيف أدت هذه المعصية الصغيرة إلى كبيرة من أعظم الكبائر .. وكيف كان شؤمها عظيما ً .. وطلاق وفقد




    أولاد .. كله بسبب لذة عاجلة ..





    فيا لله هل يعي ذلك نساء المسلمين اليوم ؟




    وهل يعتبرون بما حصل من القصص قبلهن ؟




    .. نأمل ذلك !!

    منقوول




    [/size]


    _________________التوقيع_________________












      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 0:12